::::مـنـتـدـيـا ـت سبيل التوبة ::::
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي


تحدث مع الإدارهـ مباشرة عبرالبريد الالكتروني عند وجود اقتراح شكوى اواستفسار... [...]
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
أسعد الله أوقآتكم أعزآئي الأعضآء والزوآر .. نتمنى لكم أطيب الأوقآت بـ منتديات سبيل التوبة

شاطر | 
 

 آيةٌ استوقفتني !!

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حجابي نجاتي
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

الجنس : انثى
عدد المساهمات : 558
تاريخ الميلاد : 01/08/1992
تاريخ التسجيل : 12/08/2009
العمر : 26
الموقع الموقع : داخل الكتـاب

مُساهمةموضوع: آيةٌ استوقفتني !!   الأربعاء سبتمبر 30, 2009 5:11 pm



آيةٌ استوقفتني






( ذَلِكَ الْكِتَابُ لاَ رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِّلْمُتَّقِينَ {2} الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ وَيُقِيمُونَ الصَّلاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ {3}
والَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنزِلَ مِن قَبْلِكَ وَبِالآخِرَةِ هُمْ يُوقِنُونَ {4} أُوْلَـئِكَ عَلَى هُدًى مِّن رَّبِّهِمْ وَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ {5} )
فالقرآن هدى للمتقين ففيه إرشاد لهم، واهتداء لما فيه صلاحهم وفلاحهم في العاجل والآجل..
وخصَّهم سبحانه بالهداية، وإنْ كان القرآن هدى للخلق أجمعين؛ تشريفًا ، وإجلالاً ، وكرامة لهم، وبيانًا لفضلهم؛
لأنهم آمنوا به، وصدّقوا بما فيه..
ولأنهم صاموا ابتغاء وجهه الكريم، واجتنبوا المحرمات فكانت التقوى شعاراً وهداية لهم في رمضان وفي غير رمضان..
يقول سيد قطب رحمه الله:
" وهكذا تبرز الغاية الكبيرة من الصوم.. إنها التقوى.. فالتقوى هي التي تستيقظ في القلوب وهي تؤدي هذه الفريضة، طاعة لله، وإيثاراً لرضاه.
والتقوى هي التي تحرس هذه القلوب من إفساد الصوم بالمعصية، ولو تلك التي تهجس في البال،
والمخاطبون بهذا القرآن يعلمون مقام التقوى عند الله، ووزنها في ميزانه،
فهي غاية تتطلع إليها أرواحهم، وهذا الصوم أداة من أدواتها، وطريق موصل إليها،
ومن ثم يرفعها السياق أمام عيونهم هدفاً وضيئاً يتجهون إليه عن طريق الصيام..
(لعلكم تتقون) ".



سأل أميرُ المؤمنين عمرُ رضي الله عنه الصحابيَ الجليل أُبيَ بن كعب رضي الله عنه عن معنى التقوى ومفهومها؟
فقال يا أمير المؤمنين:
أما سلكت طريقا ذا شوك؟
قال: بلى..
قال: فما صنعت؟
قال: شمّرتُ واجتهدت.. أي اجتهدتُ في توقّي الشوك والابتعاد عنه،
قال : فذلك التقوى.
لِذا كتب عمر بن الخطاب إلى ابنه عبد الله:
(أما بعد...
فإني أوصيك بتقوى الله عز وجل الذي لا بد لك من لقائه، ولا منهى لك دونه، وهو يملك الدنيا والآخرة).
تلكم هي.. التقوى..
حساسيةٌ في الضمير، وشفافيةٌ في الشعور،
صدقٌ في الروح وخشيةٌ مستمرة، وحذرٌ دائم،
وتَوَقٍّ لأشواكِ طريقِ الحياة الذي تتجاذبُه أشواكُ الرغائب والشهوات، وأشواكُ المخاوفِ والهواجس،
وأشواكُ الفتنِ والموبقات، وأشواكُ الرجاءِ الكاذب فيمن لا يملكُ إجابةَ الرجاء،
وأشواكُ الخوف الكاذب ممن لا يملكُ نفعاً ولا ضراً..
قال ابنُ حبان في روضة العقلاء:
أولُ شُعبِ العقل لزوم تقوى الله،
فإن مَنْ أصلَحَ جُـوّانِيّه أصلَحَ اللهُ بَرّانيَّـه، ومن فَسَـدَ جُوّانيّه أفسـد اللهُ بَرّانيّـه.


وقال أبو محمد الأندلسي في نونيته:
إن التّـقيَّ لـربِّـه مُتنـزِّهٌ .. عن صوتِ أوتارٍ وسمـعِ أغانِ
وتلاوةُ القرآن من أهل التُّقى .. سيما بحُسن شجا وحُسنِ بيان
أشهى وأوفى للنفوس حلاوةً .. مِن صوت مزمارٍ ونقـرِ مَثَانِ
فمن هم المتقين؟!
أنحن منهم؟!
وكيف نحقق التقوى؟!
(ذَلِكَ الْكِتَابُ لاَ رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِّلْمُتَّقِينَ {2} الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ وَيُقِيمُونَ الصَّلاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ {3}
والَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنزِلَ مِن قَبْلِكَ وَبِالآخِرَةِ هُمْ يُوقِنُونَ {4} أُوْلَـئِكَ عَلَى هُدًى مِّن رَّبِّهِمْ وَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ {5} )








إخوتي..
إنها سفينة النجاة يوم القيامة..
إنها التزام طاعة الله وطاعة رسوله،..
إنها علم وعمل، والتزام بأداء ما فرض الله واجتناب ما حرّم الله سبحانه وتعالى فهذا هو طريق الفلاح والنجاح،
فمن أراد أن يكون من أصحاب الجنة الذين قال الله فيهم:
{وَسِيقَ الَّذِينَ اتَّقَوْا رَبَّهُمْ إِلَى الْجَنَّةِ زُمَراً حَتَّى إِذَا جَاؤُوهَا
وَفُتِحَتْ أَبْوَابُهَا وَقَالَ لَهُمْ خَزَنَتُهَا سَلَامٌ عَلَيْكُمْ طِبْتُمْ فَادْخُلُوهَا خَالِدِينَ}.
فعليه بما قال سفيان الثوري:
"لا يصيب الرجل حقيقة التقوى حتى يحيل بينه وبين الحرام حاجزاً من الحلال،
وحتى يدع الإثم وما تشابه منه، فالمتقي يدع ما لا بأس به حذراً مما به بأس".
وبما قاله أيضاً عبد الله بن عمر:
"لا يبلغ العبد حقيقة التقوى حتى يدع ما حلك في الصدر".

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.azlafnet.com
المؤمنة بالله
-
-


الجنس : انثى
عدد المساهمات : 21
تاريخ التسجيل : 07/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: آيةٌ استوقفتني !!   الأحد أكتوبر 25, 2009 6:44 am




مشكــــــ اختي ـــورة بارك الله فيك و جزاك خيراا

و لك مني أجمل تحية



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
جرح الزمن
مشرفة
مشرفة
avatar

الجنس : انثى
عدد المساهمات : 260
تاريخ الميلاد : 01/01/1981
تاريخ التسجيل : 14/10/2009
العمر : 37
المزاج المزاج : عزلة دائمة

مُساهمةموضوع: رد: آيةٌ استوقفتني !!   الثلاثاء أكتوبر 27, 2009 3:54 pm

إن العاقل الفطن الذكي هو الذي ينظر للدنيا بعين الفكر والاعتبار فيتزود من دنياه لآخرته ومن حياته لمعاده

جعلنا الله وإياك من الذين يسلكون طريق التقوى والطاعة حتى نكون من
الفائزين يوم القيامة، اللهم إنّا نسألك الهدى والتقى والعفاف والغنى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حجابي نجاتي
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

الجنس : انثى
عدد المساهمات : 558
تاريخ الميلاد : 01/08/1992
تاريخ التسجيل : 12/08/2009
العمر : 26
الموقع الموقع : داخل الكتـاب

مُساهمةموضوع: رد: آيةٌ استوقفتني !!   الثلاثاء أكتوبر 27, 2009 4:29 pm

المؤمنة بالله كتب:



مشكــــــ اختي ـــورة بارك الله فيك و جزاك خيراا

و لك مني أجمل تحية








يعود الشكر لك اختاه لمرورك الطيب
بوركتي



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.azlafnet.com
حجابي نجاتي
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

الجنس : انثى
عدد المساهمات : 558
تاريخ الميلاد : 01/08/1992
تاريخ التسجيل : 12/08/2009
العمر : 26
الموقع الموقع : داخل الكتـاب

مُساهمةموضوع: رد: آيةٌ استوقفتني !!   الثلاثاء أكتوبر 27, 2009 4:34 pm

جرح الزمن كتب:
إن العاقل الفطن الذكي هو الذي ينظر للدنيا بعين الفكر والاعتبار فيتزود من دنياه لآخرته ومن حياته لمعاده

جعلنا الله وإياك من الذين يسلكون طريق التقوى والطاعة حتى نكون من
الفائزين يوم القيامة، اللهم إنّا نسألك الهدى والتقى والعفاف والغنى




حقاا اختاه

اللهم آميـــــــــــــــن

لك كل الشكر و الود و التقدير و الحترام
بارك الله فيك

دمت و دامت ردودك





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.azlafnet.com
RACHID
مراقب عام
مراقب عام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 276
تاريخ الميلاد : 03/06/1984
تاريخ التسجيل : 13/08/2009
العمر : 34
الموقع الموقع :
المزاج المزاج : جيد

مُساهمةموضوع: رد: آيةٌ استوقفتني !!   الخميس أكتوبر 29, 2009 5:27 pm

صدقٌ في الروح وخشيةٌ مستمرة، وحذرٌ دائم

أحسنت أختي الاختيار
بارك الله فيك
في انتظار جديدك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حجابي نجاتي
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

الجنس : انثى
عدد المساهمات : 558
تاريخ الميلاد : 01/08/1992
تاريخ التسجيل : 12/08/2009
العمر : 26
الموقع الموقع : داخل الكتـاب

مُساهمةموضوع: رد: آيةٌ استوقفتني !!   الجمعة أكتوبر 30, 2009 9:27 am

RACHID كتب:
صدقٌ في الروح وخشيةٌ مستمرة، وحذرٌ دائم

أحسنت أختي الاختيار
بارك الله فيك
في انتظار جديدك




لك كل الشكر اخي لمرورك الطيب
بارك الله فيك اخي الفاضل

دمت و دامت ردودك



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.azlafnet.com
بياض الثلج
-
-


الجنس : انثى
عدد المساهمات : 18
تاريخ التسجيل : 31/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: آيةٌ استوقفتني !!   الأربعاء يناير 06, 2010 9:57 am

اللهم اجعل القرآن العظيم ربيع قلبي ونور صدري وذهاب همي وجلاء حزني ،ربي اجعله شفيعا لي لا علي ،واجعله اللهم دليلي في حياتي....

بارك الله فيك يا زهرة فؤادي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
آيةٌ استوقفتني !!
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
::::مـنـتـدـيـا ـت سبيل التوبة ::::  :: ¤©§][§©¤][للذاكرين والذاكرات][¤©§][§©¤ :: طريقك الى الجنة ا Your way to paradise-
انتقل الى: